مزايا تركيا

فى السنوات الأخيره ، قد أصبحت تركيا مركز الجاذبية الأقتصادية والسياسية ، والعناصر التى تبرز هذه الحالة بإيجاز هى على النحو التالى :

- الأقتصاد التركى فى المرتبة الثانية من بين أسرع الأقتصادات نمو فى العالم بعد الصين .

- تحتل تركيا مركزا من بين ال 20 رسم بيانى المتزايد بقوه فى السياسه العالميه وكذلك الأقتصاد .  

مع تزايد شعبيتها ، تركيا لديها فرص أقتصادية وسياسية مؤثرة على الأسواق الجديدة الناشئة .

- من البلدان فى المنطقة التى بها اهتمام قوى فى الثقافة واسلوب الحياة .



لماذا تركيا :

جسر إلى العالم

لديك العديد من الأسباب للقدوم الى تركيا ! تركيا هي مصدر جذب لكل شخص في العالم بسبب السمات الروحية والمادية التي هي فريدة من نوعها لكل مدينة. على سبيل المثال، اسطنبول هي المدينة الوحيدة في العالم التي تربط القارتين. و المدينة التي تقع في كل من آسيا وأوروبا وعاصمة للعديد من الحضارات منذ آلاف السنين طوال تاريخها. تركيا هى أكثر من مجرد جسر بين قارتين. في الواقع، تركيا هي البلد الذي يلتقي بها الشرق والغرب بمعنى أوسع من ذلك بكثير. لقد نجحت تركيا في مزج هاتين الثقافتين وهى موطنا للثراء الثقافي والتاريخي والإرث لآلاف السنين .

عالم الفرص للمنح الدراسية

فرصة الدراسة فى الخارج هى حلم كثير من الطلاب، وخاصة في عصر العولمة اليوم. وفقا لمنظمة اليونسكو، تم تسجيل أكثر من 6.3 مليون طالب في التعليم العالي في الخارج في عام 2010، والعدد يزداد كل عام. في هذا السوق العالمي الصعب ، هناك مجموعة واسعة من فرص المنح الدراسية في تركيا متوافرة فقط لأجلك. وتقدم العديد من هذه المنح من قبل الدولة .

لمزيد من المعلومات يمكنك زيارة الموقع الآتى :

http://www.turkiyeburslari.gov.tr/index.php/en/turkiye-burslari/burs-programlari

مكان للحياة !

تجربة الدراسة في الخارج هي أكثر من مجرد حضور الجامعة في بلد أجنبي . لذلك، عند البحث فى الدراسة في الخارج، يجب عليك أن تسأل نفسك أولا أين تريد أن تعيش. تركيا  مع مدنها العالمية والمدن الصغيرة، تقدم مجموعة متنوعة من الخبرات الثقافية للطلاب الأجانب .فهى تجمع بين مختلف الثقافات والأديان، والناس، وأنماط الحياة والمأكولات المختلفة بالتأكيد، مع موقعها الفريد، و تعد تركيا كبوابة إلى العالم الغربي للثقافات الشرقية والمجتمعات العالمية .

الطقس أيضا شئ مهم عندما تقرر الدراسة في الخارج. تركيا هي واحدة من عدد قليل من البلدان التي سوف تستمتع بجمال كل الفصول الأربعة بفضل موقعها الجغرافي والمناخ بها . حيث تحيط بها ثلاثة بحار ، وتركيا هى  وجهة مثالية لأشعة الشمس والسباحة في الصيف والتزلج في فصل الشتاء .

تكاليف الدراسة والمعيشة

عندما تقرر الدراسة فى الخارج فإنة يجب عليك أن تأخذ تكلفة الدراسة والمعيشة بعين الاعتبار . مقارنة بالدول الأخرى فإن تركيا تقدم أقل لرسوم الدراسية السنوية ونفقات قليلة للمعيشة . وهذا وفقا لتقارير ميرسر العالمية لسنة 2013 للتصنيفات المعيشة، والمدن الكبرى في تركيا هي من أواخر تصنيف غلاء المدن .

الباب للعمل الذى تحلم به !

أحد الأسئلة الرئيسية التي ستكون لديك  بعد التخرج هى "ما هي الخطوة التالية ؟" الطلاب الأجانب المتخرجين من الجامعات التركية لديهم الكثير من الخيارات بما في ذلك، للحصول على شهادة الدراسات العليا، تعود إلى المنزل مع دبلومة مقبولة على نطاق واسع وسيكون بإمكانك العثور على وظيفة في تركيا. بالإضافة إلى ذلك، الطلاب الأجانب قادرون على العمل بدوام جزئي في الحرم الجامعي أثناء دراستهم .

تركيا تسير نحو كونها واحدة من الاقتصادات الرائدة في العالم في تطوير وتنمية اقتصادها. عدد من العلامات التجارية العالمية تتم تجارتها في تركيا والعمل مع العلامات التجارية التركية والتى تأخذ  في الازدياد. و اعتبارا من يونيو 2013، عدد الشركات العالمية في تركيا هو  34000، ومنها  50٪ شركات من دول الاتحاد الأوروبي .

كما أن تركيا هي البلد المفضلة للمستثمرين الدوليين، يمكن أيضا أن تكون هناك فرصة  للعمل في واحدة من هذه الشركات العالمية. و قد تشهد أيضا نجاح بعض زملائك وأصدقائك المقيمين بتركيا و تحقق نجاحات كبيرة في حياتهم المهنية في تركيا وحتى في العالم. لذلك، يمكنك استخدام هذه الاتصالات لفتح الأبواب أمام فرص جديدة لنفسك.

جودة التعليم

ارتفع نظام التعليم التركي بشكل ملحوظ في العقود القليلة الماضية، سواء من حيث النوعية أوالكمية. و الجامعات التركية تقدم الآن مجالات عديدة من الخيارات للطلاب الأجانب .

وتنعكس جودة النظام التعليمي التركي في قوائم التصنيف الدولي. وفقا لصحيفة التايمز بريكس فإن  التعليم والاقتصاد فى ارتفاع 2014، وهناك 7 جامعات تركية ضمن أفضل 100 جامعة ، و 3 منهم من أفضل 10 . وبالإضافة إلى ذلك، وقعت 9 جامعات تركية مكان بين 800 أفضل جامعات حسب التصنيف العالمي بواسطة Quacquarelli سيموندس (QS)

المملكة المتحدة و19جامعة تركية وقعت بين 1000 أفضل الجامعات من قبل معهد التصنيف العالمي

 .METU

الجامعات التركية تقدم دراسات ذات جودة عالية والتي تشكل جزءا لا يتجزأ من مساحة التعليم الأوروبي. هناك عدد متزايد من الجامعات التي تقدم مناهج تدرس باللغة الإنجليزية ، و تشمل الطب والهندسة، والعلوم الإنسانية، والأعمال التجارية، والمالية. و  تركيا هي جزء من "عملية بولونيا" منذ 2001، وكذلك عضوا في العديد من المنابر الدولية المختلفة. ما يعنيه هذا هو أنه، أولا  ، يمكن لجميع الطلاب مواصلة تعليمهم فى بلاد أخرى مع هذا النظام (نظام نقل الائتمان الأوروبى)، والثانية يمكنهم الحصول على شهادات معترف بها من قبل الدول الأخرى .

تعاون الجامعات والقطاع الصناعى

فيما يتعلق بالصلة بين الجامعات و قطاع الصناعة، بدءا من عام 2000، العديد من المجالات ومراكز تطوير التكنولوجيا تم انشاءها  داخل الحرم الجامعي. ، القانون المتعلق بمراكز تطوير التكنولوجيا ، والتي دخلت حيز التنفيذ في عام 2001 ، تم وضع اطار للوضع القانوني لهذه المؤسسات. اعتبارا من عام 2014، هناك 32 مراكز تطوير التكنولوجيا و 11 مركز إضافى قيد الإنشاء في مختلف الجامعات. تدرج هذه المؤهلات أيضا في الشهادة الجامعية فى نظام التعليم العالي التركي ، وتوفر الجامعات برامج لمدة عامين، كلها للتدريب المهنى ، وعند نهاية فترة الدراسة من المتوقع للخريجين أن يعملو فى المجالات الخاصه بدراستهم . ويتم تصميم المناهج الدراسية لهذه البرامج بطريقة تعطى الطالب فرصة للقيام بالتدريب في شركات من القطاعات ذات الصلة .
 

خيارات الدراسة فى تركيا

تركيا لديها الكثير من العروض لأى طالب دولى ، التعليم عالى الجودة وطلابه متعددة الثقافات و المدن المفعمة بالحياة الجميلة والفنية والثقافية والرياضية ، الحياة والدراسة فى تركيا سوف تلهمك وتغير نظرتك للأمور تماما .

البرامج الدراسية فى تركيا ترهق الطلاب بالوافر من الدراسه والمشاريع والتطبيقات ، وفى الوقت نفسه ستتاح لك تجربة كل من الحياة الحديثة والتقليدية فى أحد أكثر المناطق أمنا واكثرها استقرارا فى المنطقة .

يوجد الآن أكثر من 170 من الجامعات والكليات فى جميع أنحاء تركيا ، مع أكثر من 30,000 طالب دولى ، ودراسة اللغة تحظى بشعبية كبيره بين الطلاب الدوليين ، رغم أن دراسة اللغات ليست هى الشئ الوحيد الذى يصل الطلاب بتركيا ؛ فهناك مجموعة متنوعة من البرامج باللغة الإنجليزية فى عدد من المواضيع الأخرى ، وبعض الجامعات التركية تستخدم اللغة الإنجليزية كلغة للتدريس والبعض الآخر على الأقل يقدم فرصة لتعليم اللغة الإنجليزية ؛ وقبل كل شئ فإن نوعية التعليم العالية سوف تؤهلك للمستقبل فى أى مكان فى العالم .

نظام التعليم التركى يمنح الطلاب الاجانب العديد من الخيارات ؛ سوف تجد عدد من الخيارات التى ستتناسب مع درجة تخصصك فى برامج فريدة من نوعها للطلاب الأجانب ، و الدراسات الشبيعة فى شؤن التعدد الثقافى بالإضافه الى برامج العلاقات الدولية ودراسات الشرق الأوسط وإدارة الاعمال والهندسة والسفر والسياحة .



الدولة ومؤسسة جامعات تركيا

عند اجراء تقييم عام عن الجامعات والمؤسسات التركية ، ويمكن جند البنود التاليه من الوهلة الأولى :

- عدد الجامعات الحكومية فى تركيا على وشك ان تصل الى 100 جامعة .

- يوجد جامعات دول راسخة فى تركيا .

- عدد الطلاب الأجانب في جامعات دولتنا التي تقدم التعليم في جميع أنحاء العالم يتزايد باطراد.

- جودة التعليم هى واحدة من أعلى المعدلات فى العالم .

- يتم توفير مرافق سكن للطلاب الأجانب .

- ارتفاع جودة التعليم في الجامعات الحكومية ، حيث لغة التدريس هي اللغة الإنجليزية ، وذلك في المعايير الغربية .

- وقد تجاوز بالفعل عدد الجامعات المؤسسه الحكومية فى تركيا ال 70 جامعة .

- فى الغالب توفر الجامعات الحكومية التعليم باللغى الانجليزية .

- توفر الجامعات التركية درجة  تعليم معترف بها دوليا مع رسوم دراسية بأسعار معقولة .

- يوجود بعثة دعم للطلاب مع مجموعة متنوعة من المنح الدراسية ، وتوفر الجامعات الحكومية المنح الدراسية بين 30 و 40 في المائة من الرسوم الدراسية .

- بالرغم من التشابه الهيكلي لجامعات الدولة ، تعتمد آليات صنع القرار في الجامعات الحكومية على مبدأ الاستعداد والكفاءه .

- وبخصوص هذا ، فإنه ليس من المبالغة أن نقول إن الجامعات الخاصة تمتلك طابع أكثر تنافسية .

- من حيث المبادئ التأسيسية ، وجودة أعضاء هيئة التدريس والبنية التحتية ومرافق الحرم الجامعي ، ومرتبة الجامعات الحكومية بين الجامعات الرائدة في العالم .

- الجامعات الحكومية لها صلات دولية قوية .

- كلا من الأكاديمية المحلية والدولية شهدت إلقاء محاضرات فى الجامعات الحكومية .

- توفر الجامعات التركية للطلاب الأجانب ؛ الدراسة فى بيئه هادئه وآمنه .